• Eng

تسجيل الدخول

نسيت كلمة المرور؟

Close btn small

تغيير كلمة المرور

Close btn small

سجل

Close btn small

تفاصيل

03 %d8%ba%d9%84%d8%a7%d9%81

اللقاء الثالث للخطاب الثقافي السعودي القبلية والمناطقية والتصنيفات الفكرية في الخطاب السعودي

بواسطة إدارة الدرسات والبحوث والنشر

التصنيف - بحوث وإصدارات

تاريخ النشر - 2010/12/02

مرات القراءة - 3

تقييم القراء

الرجاء تسجيل الدخول للتعليق

وصف

التعريف باللقاء : في مجتمع متنوع، ومتعدد الأقاليم، وينتمي الكثير من سكانه إلى أصول قبلية وعشائرية ويمر بحراك تنموي متسارع -كالمجتمع السعودي- طبيعي أن يكون هناك في أثناء سعي المجتمع لبناء وحدته الوطنية تباين في المفهوم وفي الممارسة لدى كثير من الناس حول مفاهيم القبلية, والمناطقية, والتصنيفات الفكرية. وقد تناول الخطاب الثقافي في مجتمعنا السعودي هذه الموضوعات من زوايا متعددة من أبرزها: كيف يفهم الناس هذه المسائل، وما حقيقة كل منها؟ ما مدى تجذرها في المجتمع السعودي؟ ما أظهر تمثلاتها العملية في حياة الناس؟ ما أبرز آثارها على المجتمع في ظل تحولاته الراهنة؟ ما المنهج السليم في الجمع بين الولاء الوطني، والوفاء الإيجابي للإقليم والعشيرة، واستقلال الفكر؟ كيف نستشرف مستقبل المجتمع السعودي في هذا الشأن. وسعيًا من مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني إلى مواكبة حراك المجتمع، وسجاله الثقافي في وظيفته َ الحوارية فقد جَعَل هذه القضـــايا مجــال حـــوار لقائه الثالث ضمـن لقــاءات »الخطاب الثقافي السعودي«. محاور اللقاء: •المحور الأول: القبلية وأثرها على الوحدة الوطنية القبلية بما أنها انتماء مكثف إلى القبيلة هل تمثل عامل قوة أم ضعف في مسار الوحدة الوطنية؟ ما أسباب تنامي مفهوم القبلية في الآونة الأخيرة؟ ما الإيجابيات وما السلبيات في القبلية؟ ما المطلوب لمستقبل وطني حضاري سعودي في ظل القبلية؟ •المحور الثاني: المناطقية وأثرها على الوحدة الوطنية المناطقية التي هي شعور مميز بالإنتماء إلى المنطقة, والاهتمام بشؤونها دون سواها: هل تمثل عامل قوة أم ضعف في مسار الوحدة الوطنية؟ ما أسباب بروز المناطقية على المستوى الجماهيري، وفي السجال الثقافي؟ هل المناطقية -الآن- تمثل تعصبًا وتحيزًا سلبيًا؟ كيف نستثمر المناطقية في جانبها الإيجابي، ونتحرر من جانبها السلبي؟ •المحور الثالث: التصنيفات الفكرية وأثرها على الوحدة الوطنية التصنيفات التي هي أوصاف تخلع على أفراد أو تيارات بهدف المدح أو الذم: متى ظهرت في مجتمعنا؟ هل في التصنيفات الفكرية مقبول ومردود، أم أنها مرذولة بإطلاق؟ هل لهذه التصنيفات أثر على اللحمة الوطنية في مجتمعنا؟ ما المطلوب لمستقبل سعودي وحدوي إزاء التصنيفات الفكرية؟

تحميل التطبيق للاندرويد

Qr code andrd

تحميل التطبيق للايفون

Qr code ios
Back to top